Resized copy

ما قصة هذا الموقع؟

 منذ أيام المراهقة كنت أعشق الفن الرقمي وأحلم بمسيرة احترافية في هذا العالم الطيفي الجميل، كانت بدايات سنة 2001 عندما أتممت دورة 3d Studio Max لتشكل منعطفا في حياتي، لم ألبث حتى أُغرمت ببرنامج Maya الذي أعطى بُعدا آخرا في خضمّ مرحلة استوعابي لبرامج ال 3D.
إلا أن النقلة النوعية كانت في سنة 2007 عندما "اصطدمت" ببرنامج بلندر من خلال موقع يقدم فيديوهات تعليمية عن "برنامج ال 3D المجاني" وقد أذهلتني الإمكانيات الجبارة لبلندر، ولم أتردد للحظة بتحميل البرنامج ومن هنا أيقنت بأن هذا البرنامج سيكون الأداة المُثلى في هوايتي في الفن الرقمي، جدير بالذكر أن ذلك الموقع والمُحاضر لم يبق لهما أثر على الإنترنت الآن.
قبل "اكتشافي" لبلندر كنت أقوم بعشرات الصور والأفلام وفي كل مرة أرى عيوبا جمة في كل لوحة ولا أكاد أعرف كم هي الأمور التي أحتاج لأن أعرفها وكم من الوقت ستستغرق مني لكي أتقنها لكي أرتقي في أعمالي.
ولحسن الحظ، بلندر كان ولا يزال محاطا بمجتمع فني هائل، منها المجاني ومنها المدفوع، ولكنه كفيل بنقل الفنان من مرحلة مبتدئة إلى مرحلة متقدمة إن ثابر في تعلم البرنامج من ذوي الخبرة، أمرٌ كان محدودا جدا لباقي البرنامج خلال فترة 2000-2007 على الأقل.
وحتى في هذه الفترة الناضجة، مازال المحتوى العربي متواضعا على اليوتيوب وغيره، وبسبب الحواجز اللغوية، أضحى الكثير من الهواة وعشاق الفن الرقمي بلا دعم فني ولا بناء أكاديمي متين، وعندها وجدت مجموعة من المبدعين العرب يرفعون فيديوهات تعليمية قيمة وأحببت أن أشاركهم ما أعرفه أيضا لعلنا نوسع من منابر المعرفة لهذا البرنامج الرائع.
إلا أنني ارتأيت أن أنشيء منظومة متكاملة، تشتمل على دورات متقدمة تغطي الجوانب التقنية والفنية على حد سواء، منظومة تقدم محتوىً تعليميا رائدا، ومنتدىً مفتوح لمناقشة ومشاركة الأعمال الفنية، لبلندر وغيره. منبر يقوم بعمل نقلة نوعية فريدة في المجتمع الفني العربي، وعندها انطلقت فكرة موقع بلندرابيك، ليكون الحل الأمثل لكل متعطش لا يملك حيلة في هذا المجال، تماما كما كنت أنا في أيام مراهقتي، فالغاية من الموقع لم تكن وليدة اللحظة، إنما أتت عن سنين من الإجتهادات والسهر والإحباطات، لعلها تثمر جيلا رائدا عما قريب.